الوزير الأول يستقبل سفير الولايات المتحدة الامريكية ببلادنا | النعمة اليوم

الوزير الأول يستقبل سفير الولايات المتحدة الامريكية ببلادنا

سبت, 06/27/2020 - 11:04

استقبل الوزير الأول السيد اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا صباح اليوم الجمعة بمكتبه بالوزارة الأولى في نواكشوط سفير الولايات المتحدة الامريكية ببلادنا سعادة السيد مايكل دودمان.

وتم خلال اللقاء تسليم التقرير السنوي الذي تصدره الولايات المتحدة الامريكية حول القضايا المتعلقة بالمتاجرة بالبشر وكل اشكال عدم احترام حقوق الانسان.

وعبر وزير الشؤون الخارجية والتعاون في ختام اللقاء عن سعادته بحضور تسليم هذا التقرير السنوي وما حمله من إشادة ببلادنا.

وقال في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء عقب اللقاء ان صدور هذا التقرير يشكل فرصة لتهنئة فخامة رئيس الجمهورية والشعب الموريتاني على ما حمله هذا التقرير من اعتراف بالجهود الجبارة للحكومة الموريتانية في إطار مكافحة الغبن وتعزيز الحقوق الامر الذي يمثل اولوية ضمن برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي اعلن عنه في مارس 2019 لمحاربة كافة اشكال التمييز والغبن.

وأضاف الوزير ان لموريتانيا اليوم بخروجها من اللائحة التي كانت فيها قبل 2018 ودخولها في لائحة جديدة باعتراف هذا التقرير، ان تفخر بهذا الانجاز الكبير مشيرا في هذا الصدد الى ان هدف الحكومة لا يقتصر على دخول لائحة او الخروج من أخرى بقدر ما يتمثل في تحقيق قناعتها الراسخة بضرورة مكافحة كافة اشغال الغبن وتوفير ما تم التعهد به في اطار تمكين كافة المواطنين من الاستفادة من الخدمات الاساسية.

وأشاد السفير الامريكي بعيد اللقاء في تصريح مماثل للوكالة الموريتانية للأنباء بما تضمنه هذا التقرير السنوي من جهود كبيرة بذلتها الحكومة الموريتانية في مجال ترقية حقوق الانسان ومكافحة الغبن ومنع الاتجار بالبشر.
وأضاف ان موريتانيا قطعت اشواطا كبيرة على طريق مكافحة التمييز عبر سلسلة من الاجراءات والبرامج التي نفذتها الحكومة بتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية معربا عن التزام الولايات المتحدة الامريكية بمرافقة جهود موريتانيا في هذا الاطار.

وجرى تسليم التقرير بحضور السادة:
ـ اسماعيل ولد الشيخ أحمد، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين بالخارج،
- حسنه ولد بوخريص ، مفوض حقوق الانسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني،
- سيد ولد مولاي الزين، مدير ديوان الوزير الاول.